وقع مصرف الراجحي والشركة المهنية للاستثمارات العقارية والاسكان على مذكرة تفاهم، ويقوم بموجبها المصرف بمنح التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية لكل من يرغب بالحصول على شقق سكنية من خلال مشروع إسكان رياض المهندسين التابع للشركة المهنية، وقام بالتوقيع على المذكرة الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي احمد ياسين الخب، والمدير العام للشركة المهنية للاستثمارات العقارية والاسكان، المهندس محمد نوفل، وحضر حفل التوقيع المهندس عبد الله عبيدات نقيب المهندسين.

وقال احمد الخب ان مصرف الراجحي يقدم منتجات مصرفية تتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية، ويمول التملك وفق الاجارة المنتهية بالتملك وشروط ميسرة واسعار معتدلة، مؤكدا حرص مصرف الراجحي على تقديم خدماته ومنتجاته للمتعاملين مع البنك بيسر وبدون تعقيدات، مشيرا ان المصرف في سبيل التيسير على المتعاملين لايشترط كفيل لدى منح العميل التمويل المطلوب.

واضاف الخب ان الراجحي يعكف على تطوير منتج جديد يقدم للمغتربين الاردنيين الراغبين في التملك العقاري وفق شروط خاصة والالتزام باحكام الشريعة، وتوقع الافصاح عن هذا المنتج الجديد قريبا، واضاف اننا الاقل استيفاء للرسوم على العملاء ولا نلجاء لاي عمولة لايتم الاتفاق بشأنها معه.

واكد ان مذكرة التفاهم مع الشركة المهنية للإستثمارات العقارية والإسكان تأتي في اطار تلبية و تعزيز احتياجات ورغبات المتعاملين واتاحه عدة خيارات من قبل مصرف الراجحي للمتعاملين تتوافق و احكام الشريعة الاسلامية، واثنى على دور الشركة المهنية في تقديم مساكن جيدة وبناء شراكة مع مصرف الراجحي، وتوفير التمويل المطلوب للمتعاملين الراغبين في امتلاك مساكن عصرية بكلف اموال معتدلة وشروط ميسرة وحسب احكام الشريعة الاسلامية.

من جانبه رحب المهندس محمد نوفل بالتوقيع على مذكرة التفاهم، وقال انها تسهل مهمة الشركة المهنية في تسويق الوحدات السكنية للمواطنين بشروط وتكاليف سهلة لمشاريع الشركة في مقدمتها، مشروع اسكان رياض المهندسين حيث اطلقت الشركة المرحلة الثانية من تسويق المشروع، وقال « لقد اقيم في وسط العاصمة، وانجز وفق ارقى معايير البناء، ويضم المشروع 167 شقة سكنية بمساحات متنوعة تضم خيارات متعددة تبدأ من ( 150& 195 & 210 ) مترا مربعا، بالاضافة الى مشروع فلل حنينا في مأدبا. واوضح نوفل ان مذكرة التفاهم من مصرف الراجحي تساهم في معالجة شح السيولة المخصصة لتملك المواطنين للشقق والوحدات السكنية، وقال ان المذكرة تشكل بادرة طيبة وتعاون بين الجانبين بما يعود بالمنفعة على الجميع.