فتتح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس وليد المصري مشروع إسكان رياض المهندسين الذي اقيم بتنظيم من الشركة المهنية ونقابة المهندسين، وحضر الاحتفال نخبة من المسؤولين والمستثمرين والمهتمين في العقار.

واثنى الوزير المصري على المشروع الذي قدم وفق معايير جيدة تلبي احتياجات الساكنين، واتاحة مساحة جيدة للاطفال من خلال المرافق الترويحية لهم، وحث المستثمرين مطوري العقار على بذل المزيد من العناية والجهد لبناء مرافق ترويحية وحدائق تخصص الأطفال وادوات للترويح عنهم.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة المهنية/ نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع ان هذا المشروع المميز الذي تم اطلاقه في مرحلة التصميم خلال العام 2009 يعد باكورة مشاريع الشركة المهنية للإسكان ويشتمل على 167 شقة بمساحات مختلفة وقد تم الأخذ بعين الاعتبار مراعاة الجوانب البيئية واستغلال المساحات لبناء الحدائق والمرافق الاخرى.

واضاف أن الشركة باشرت بمشاريع متعددة وفي مناطق مختلفة من بلدنا الحبيب، حيث أتمت الشركة المرحلة الأولى من مشروع فلل حنينا على مشارف مدينة مأدبا في منطقة حنينا وبواقع (30) فيلا بمواصفات وتشطيبات مميزة ، ويتكون المشروع من (125) فيلا يتم إتمام إنشاء ما تبقى منها من خلال مرحلتين لاحقتين ستباشرهما الشركة.

كما عملت الشركة على تلبية متطلبات السوق العقاري المحلي وذلك من خلال العمل في مشاريع تطوير الأراضي ، حيث أتمت تطوير وبيع مشروع أراضي تل الرمان والذي يقع بجانب جامعة فيلادلفيا على طريق عمان – إربد الرئيس ، وتعمل الشركة في هذه المرحلة على إطلاق مشروع تطوير أراضي في منطقة جنوب عمان بالقرب من جامعة الإسراء ومطار عمان الدولي وعلى مسافة تبعد (500) م عن طريق عمان التنموي.

إضافة إلى ما تقدم فإن الشركة تعمل على الدخول في شراكات واستثمارات متنوعة منها الإسكاني ومنها التجاري وكذلك تطوير الأراضي وإيصال الخدمات لها وتنفيذ البنى التحتية ومن ثم بيعها بعد إفرازها.

وبين مدير عام الشركة المهنية المهندس محمد نوفل ان الشركة ستطلق قريبا المرحلة التسويقية الثانية حيث تم خلال المرحلة الاولى بيع 35 شقة بمساحات تتراوح بين 145مترا الى 155مترا وان الباب مفتوح لمختلف المواطنين الراغبين بالشراء بهدف توفير حلول سكنية واضاف ان الشركة المهنية التي جاءت بمبادرة من النقابات المهنية وصل رأسمالها الحالي الى 44 مليون دينار وقد باشرت الشركة بإنشاء مشروعها الثاني « فلل حنينا «.

وفي ختام الحفل سلم المصري الدروع لممثلي الجهات الداعمة للمشروع، وتسليم مفاتيح لعدد من الشقق الى من تملك شققا ضمن المشروع، وتجول الوزير والمشاركين في الحفل للمشروع من شقق مختلفة المساحات الى جانب المرافق الترويحية والتجميلية التي يتضمنها المشروع الذي يعد الأول من نوعه.